fbpx

بعد أن عاشت دمشق بظلام دامس.. وزير الكهرباء يثير السخرية!

تفاعل عدد من القاطنين في مناطق سيطرة النظام السوري بشكل ساخر، بعد أن عاشت العاصمة دمشق في ظلام دامس لعدة ساعات جراء انقطاع التيار الكهربائي عنها بشكل مفاجئ خارج ساعات التقنين. 

 

وكان أكثر ما أثار سخرية المواطنين، هو تصريحات وزير الكهرباء في حكومة النظام المدعو “غسان الزامل”، بأنه “لا يعرف سبب انقطاع الكهرباء”، قبل أن يخرج ويدّعي أنه “بعد التحقيقات تبين أنه اعتداءً إرهابي بعبوات ناسفة استهدف خط الغاز المغذي لمحطتي تشرين ودير علي” الأمر الذي أثار أيضا سخط كثيرين. 

 

ورصدت منصة SY24، أبرز الردود الساخرة على انقطاع الكهرباء المفاجئ وعدم دراية وزير الكهرباء بالأمر، إذ علّق أحدهم قائلا “نشعر بالاستغراب كونها المرة الأولى التي تنقطع فيها الكهرباء”. 

 

وردّ آخر على هذا الأمر قائلًا ” معقول لأن أمي شغلت البراد صار ضغط على الكهرباء وقطع عام؟!!”، وأضاف آخر متهكمًا ” واحنا استغربنا اكتر هي أول مره تنقطع الكهرباء عنا، إذا الوزير مش عرفان مين بدو يعرف”؟

وقال آخرون إن “أكثر الأمور التي تستفز المواطنين هي تلك التصريحات الصادرة عن (حكومة النظام)”، في إشارة إلى وزير الكهرباء.

وعقّب آخر بالقول ” يا جماعة انتو متخيلين معي: وزير الكهربا بذات نفسو ما بيعرف ليش انقطعت الكهرباء.. فعلا هزلت”.

 

وكشفت تصريحات وزير كهرباء النظام، حجم واقع قطاع الكهرباء المتردي واعتماده فقط على محطة واحدة أو محطتي توليد للكهرباء حسب زعم وزير النظام. 

 

ونقلت وكالة (سانا) التابعة للنظام السوري، عن “الزامل” قوله إن الكهرباء ستعود إلى دمشق وباقي المناطق تدريجياً، وذلك بعد خروج محطة توليد دير علي من الخدمة جراء اعتداء على خط الغاز المغذي للمحطة. 

 

وادعى أيضا أنه ” “حدث انخفاض كبير مباشر بضغط الغاز أدى إلى خروج محطة توليد دير علي التي تغذي أكثر من 50% من الحمل نتيجة اعتداء على خط الغاز”، لافتاً إلى أنه لم يعرف حتى الآن تفاصيل الاعتداء.” 

 

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري انقطاعا للكهرباء لساعات طويلة متسببة بأزمة تضاف إلى أزمات كبيرة منها الخبز والماء والمحروقات، إضافة إلى غلاء الأسعار وعدم استقرار الليرة السورية أمام العملات الصعبة وخاصة الدولار.