fbpx

بعد إقصاء عشرات المرشحين.. من ينافس الأسد؟

أعلنت المحكمة الدستورية العليا التابعة للنظام السوري، اليوم الإثنين، أسماء المرشحين الذين تم قبول طلباتهم للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة في 26 أيار/مايو الجاري.

وذكر رئيس المحكمة الدستورية العليا التابع للنظام، المدعو “محمد جهاد اللحام”، حسب ما تابعت منصة SY24 بشكل مباشر، أنه تم قبول طلبات 3 مرشحين من أصل 51 طلب، ورفض باقي الطلبات المقدمة، وفق بيان تم إصداره في مؤتمر صحفي من العاصمة دمشق.

وأشار إلى قبول طلبات ترشيح كل من:
عبد الله بن سلوم عبد الله
بشار الأسد
محمود أحمد مرعي

وتابع أنه تم رفض باقي طلبات الترشيح لعدم استيفاء الشروط الدستورية والقانونية، لافتا إلى أنه بإمكان الذين تم رفض طلبات ترشيحهم التظلم من هذا القرار في مقر المحكمة خلال 3 أيام تبدأ من يوم غد الثلاثاء وحتى يوم الخميس المقبل.

والمرشح “محمود أحمد مرعي”، المنافس لرأس النظام “بشار الأسد”، هو من مواليد 1957 من تلفيتا بريف دمشق، وحائز على إجازة في الحقوق من جامعة دمشق، وشغل عدة مناصب هي:
منصب الأمين العام للجبهة الديمقراطية المعارضة السورية.
أمين عام هيئة العمل الوطني الديمقراطي.
عضو وفد معارضة الداخل المفاوض في جنيف.

أما المرشح الآخر “عبد الله سلوم”، والذي كان أول المرشحين للمشاركة في الانتخابات:
يحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق.
شغل المرشح منصب وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب سابقاً
انتخب عضو مجلس الشعب بالدور التشريعي الثامن بين عامي 2003 و2007.
انتخب في الدور التشريعي الأول بين عامي 2012 و2016.
عضو في حزب الوحدويين الاشتراكيين وشغل عدة مناصب فيه، منها أمين فرع ريف دمشق للحزب وعضو المكتب السياسي فيه.

وفي 19 نيسان/أبريل الماضي، دعا برلمان النظام السوري أو ما يسمى “مجلس الشعب”، الراغبين بالترشح للانتخابات الرئاسية تقديم أوراقهم للمحكمة الدستورية العليا، الأمر الذي وُصف بأنه “مسرحية ومهزلة”.