بعد اتهام صاحبه بالانتماء لداعش.. قوات النظام تقتحم منزل في درعا

داهمت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بها، مساء يوم الخميس، أحد منازل المدنيين في محافظة درعا، الأمر الذي تسبب بإصابة مدني.

وقالت مصادر محلية لـ SY24، إن “اشتباكات دارت بين أحد المدنيين وقوات النظام التي حاولت مداهمة منزله في درعا، إلا أن المدني أُصيب بجروح خلال مواجهة القوات المقتحمة”.

وأكدت أن “قوات النظام وجهت إلى صاحب المنزل تهمة الانتماء لتنظيم داعش، بالرغم من كونه مدني لم ينتمي الثورة السورية لأي فصيل عسكري”.

وشارك في المداهمة “عماد أبو زريق” القائد العسكري لجيش الثورة سابقاً، والذي عاد من الأردن مؤخراً للعمل مع قوات النظام في درعا.

وشهدت محافظة درعا العشرات من العمليات المشابهة التي نفذتها قوات النظام في درعا، واعتقلت خلالها المئات من المدنيين، كما قامت بتصفية العشرات من المقاتلين المنتمين لفصائل المعارضة سابقاً بالرغم من توقيعهم على اتفاقية التسوية مع الأفرع الأمنية.