بعد الاتفاق الروسي التركي.. اشتباكات وقصف على ريف حلب

دارت اشتباكات عنيفة، يوم الأربعاء، بين الجبهة الوطنية للتحرير وقوات النظام المدعومة بعناصر من “حزب الله” اللبناني، على جبهات ريف حلب الشمالي، بالقرب من مدن عندان ونبل والزهراء.

وأصيب ثلاثة مدنيين وأربعة عسكريين، جراء القصف المدفعي لقوات النظام التي استهدفت بلدة حيان ومنطقة المعامل في محيط مدينة عندان شمال حلب، بالتزامن مع اشتباكات بالرشاشات الثقيلة في محيط مدن وقرى “عندان حيان بيانون حريتان”.

كما تمكنت عناصر المعارضة من قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، بعد محاولتهم التسلل من جهة بلدة رتيان الخاضعة لسيطرة قوات “حزب الله” اللبناني.

في حين قصفت قوات النظام قرية المنصورة ومنطقة الراشدين في ريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما ردت الجبهة الوطنية، بقصف مواقع النظام قرب حي حلب الجديدة، بقذائف المدفعية الثقيلة.

ويأتي ذلك بعد توقيع الجانبين التركي والروسي، على اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة والنظام بعمق من 15 إلى 20 كيلومتراً شمال سوريا.