fbpx

بعد التهديد بعملية جديدة.. تركيا تحدد الجهات المسؤولة عن هجمات “قسد”

حملت تركيا لكل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، مسؤولية الهجمات التي تنفذها “قوات سوريا الديمقراطية” في شمال سوريا، والتي أدت مؤخرا إلى مقتل وجرح العشرات، بينهم جنود من الجيش التركي.

وقال وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو”، إن تركيا ستفعل كل ما يلزم من أجل تطهير مناطق في شمال سوريا.

وأكد أن “روسيا والولايات المتحدة مسؤولتان عن هجمات بي كا كا الإرهابية”، مشيرا إلى موسكو وواشنطن “لم تلتزما بتعهداتهما، لذلك يجب علينا الاعتماد على أنفسنا والقيام بما يجب”.

والإثنين الماضي، أعلنت ولاية غازي عنتاب التركية، عن سقوط 3 قذائف على منطقة كركاميش التابعة لها، مصدرها الأراضي السورية.

كما أكد مراسلنا، مقتل وإصابة 6 جنود أتراك في اليوم ذاته، وذلك جراء قصف مصدره مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، استهدف مدرعة عسكرية لهم في محيط مدينة “مارع” شمالي حلب.

في حين، هدد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، بتنفيذ عملية عسكرية في الشمال السوري، ردًا على “التهديدات الإرهابية”.

وبين الفترة والأخرى تُصعد أنقرة من لهجتها التحذيرية في ظل استمرار الخروقات والانتهاكات المرتكبة من النظام السوري وروسيا أو حتى من قبل “قوات سوريا الديمقراطية”، على منطقة إدلب وما حولها، أو مناطق أخرى تخضع لسيطرة المعارضة السورية، في خرق واضح لكل اتفاقيات وقف إطلاق النار.

الكلمات الدليلية