fbpx

بعد العيد.. قرارات هامة سوف تصدرها تركيا بشأن السوريين

بحثت “اللجنة السورية التركية المشتركة” مع الإدارة العامة للهجرة التركية في العاصمة أنقرة، عدد من القضايا المتعلقة بشؤون اللاجئين السوريين، مشيرة إلى أن إدارة الهجرة وعدت بأن هناك إجراءات سوف ترى النور قريبا.

وأكد المدير العام للهجرة التركية ” سافاش أونلو” خلال الاجتماع الذي حضره وفد اللجنة السوري برئاسة الأمين العام للائتلاف ونائب رئيس اللجنة “عبد الباسط عبد اللطيف”، أن هناك مجموعة من الإجراءات الهامة التي سوف تصدرها الإدارة بعد عيد الأضحى المبارك.

وناقشت اللجنة مع المدير العام للهجرة التركية، عددا من المسائل الهامة وعلى رأسها “الإقامة السياحية” وارتباطها بجوزات السفر منتهية الصلاحية، مشيرة إلى أن إدارة الهجرة أكدت أنه سوف يتم اتخاذ إجراءات جدية بهذا الخصوص وسيتم الإعلان عنها بعد العيد.

ونقلت اللجنة عن مدير الهجرة التركية قوله إن “إدارة الهجرة تعمل على إيجاد حل جديد لأخذ المواعيد في الشعب المخصصة لحاملي بطاقة الحماية المؤقتة، بحيث يصبح الأمر سهلا بالنسبة لإدارة الهجرة وللمهاجرين”.

وطرحت اللجنة على المدير العام للهجرة التركية قضية “أذونات السفر” وضرورة معالجتها خاصة فيما يتعلق بتحرك الإعلاميين وتنقلاتهم إضافة للعاملين في منظمات المجتمع المدني، مؤكدة أن إدارة الهجرة العامة وعدت بحل هذه القضية قريبا.

وتعليقا على ذلك قالت “إناس النجار” مديرة الاتصال في “اللجنة السورية التركية المشتركة” لـ SY24، إن “إدارة الهجرة التركية تعمل على آلية جديدة لمواعيد تحديث البيانات والأمور المتعلقة ببطاقة الحماية المؤقتة “الكملك” تكون سهلة ومريحة بالنسبة للاجئين السوريين”.

وأوضحت أنه “سوف تكون هناك آلية جديدة للإقامة السياحية تتناسب مع مصلحة حاملي الإقامة السياحية بشكل أكبر”.

من جهة ثانية، ذكرت “النجار” أن مدير إدارة الهجرة التركية العامة “قدم تعازيه بوفاة الشاب السوري حمزة عجان (17 عاما) الذي توفي في ولاية بورصا التركية بعد اعتداء مجموعة من الشبان الأتراك عليه في أحد الأسواق الشعبية، وأن مدير الهجرة أكد أنه لا يجب على السوريين أخذ مثل تلك الحوادث بشكل شخصي، وأن السلطات التركية تبذل ما بوسعها للحد من هذه الممارسات بحق اللاجئين السوريين في تركيا”.

يشار إلى أن اللجنة السورية التركية المشتركة، تشكلت في في 24 تموز 2019، بمبادرة من الائتلاف الوطني السوري ووزارة الداخلية التركية بهدف متابعة شؤون اللاجئين السوريين في تركيا ومعالجة أوضاعهم، إثر لقاء جمع بين رئيس الائتلاف الأسبق أنس العبدة، ووزير الداخلية سليمان صويلو.