بعد انتهاء المهلة.. تركيا تعلن عن مهلة ثانية للسوريين المخالفين في إسطنبول

 

 

قررت الحكومة التركية تمديد المهلة الممنوحة للاجئين السوريين غير المسجلين في ولاية إسطنبول لمغادرة المدينة، بعد انتهاء المهلة التي منحتهم إياها سابقاً.

وأعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” عن تمديد المهلة حتى 30 تشرين الأول المقبل.

وكانت ولاية إسطنبول قد أعلنت مؤخراً، عزمها طرح إستراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المقيمين فيها بشكل مخالف، وذلك في إطار مواصلة جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وسبق أن دعا رئيس الجمعية الدولية لحقوق اللاجئين في تركيا “عبد الله دمير” إلى تمديد المهلة التي تم منحها للسوريين باعتبارها لم تكن كافية، موضحاً أن الكثير منهم بقوا في منازلهم خشية إلقاء القبض عليهم وإرسالهم إلى الولايات التي حصلوا منها على بطاقات الحماية المؤقتة.

وأمهلت ولاية إسطنبول في وقت سابق اللاجئين السوريين المقيمين فيها بشكل مخالف لمغادرتها نحو ولاياتهم حتى 20 آب الجاري، وأكدت أن الأجانب من الجنسية السورية الذين ليسوا تحت الحماية المؤقتة، وغير مسجلين أو ليس لديهم إقامة، سيتم ترحيلهم إلى الولايات المحددة من قبل وزارة الداخلية.

ويبلغ عدد الأجانب المسجلين في ولاية إسطنبول، أكثر من 522 ألف شخص، بالإضافة إلى أكثر من 547 ألف ضيف سوري بحسب ولاية “إسطنبول”.

يذكر أن ولاية إسطنبول التركية فعلت خدمة نقل السوريين الراغبين بالانتقال من الولاية إلى ولاية استصدار الكملك الخاص بهم، وتقديم خدمة انتقالهم ونقل ممتلكاتهم وفرش منازلهم مجاناً.