fbpx

بعد تخطي الدولار عتبة الـ 4 آلاف.. الأسعار ترتفع بشكل جنوني في مناطق النظام

انعكس تدهور قيمة الليرة السورية المتواصل على أسعار المواد الغذائية والتموينية في مناطق سيطرة النظام السوري، وذلك بعد كسر الدولار حاجز الـ 4 آلاف ليرة سورية.

ورصدت منصة SY24 بحسب مصادر محلية بعض أسعار السلع الرئيسية في مناطق سيطرة النظام السوري، حيث بلغ سعر كيلو البندورة 1000 ليرة، والبطاطا 800، والبصل 700، ثوم 8000 – 10000، باذنجان 1000 – 1200، خيار 800 – 1000، فول أخضر 2000 – 2200، كوسا 1500 – 1700.

وهذه لمحة عن أسعار الفاكهة التي ارتفع سعرها أيضاً، حيث بلغ سعر كيلو الموز ألفي ليرة، والجزر 600 ليرة، والبرتقال وصل إلى 1200 ليرة، والرمان 1000 ليرة، والليمون قرابة 1200 ليرة. 

أما أسعار السلع التموينية، فهي الأخرى شهدت ارتفاعاً واضحاً، حيث سجل سعر كيلو السكر بين 2400 و2500 ليرة، وليتر الزيت النباتي 8000 – 8500، وكيلو السمنة 8000 – 9000، رز قصير 2500 – 4000، رز طويل 5500 – 6500، قهوة 13000 – 14000.

وأخيراً ارتفعت أسعار اللحوم بشكل عام، وكادت أن تصل إلى ما يعادل نصف راتب الموظف الحكومي المتوسط، حيث تراوح سعر كيلو لحم الغنم بين 24000 – 25000، ولحم العجل 18000 – 20000، والدجاج 5000 – 5500.

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام من أزمة اقتصادية خانقة، أدت خلال السنوات الأخيرة لارتفاع ملحوظ في معدلات الفقر في سوريا.

ومنذ أشهر، تتصدر طوابير المواطنين التي تنتظر الحصول على الخبز والمحروقات، واجهة الأحداث في مناطق سيطرة النظام، في حين يرجع النظام وحكومته الأسباب إلى حجج وذرائع واهية تزيد من سخط المواطنين.