بعد تدميرهم المدن السورية.. أوامر بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء في جيش نظام الأسد

أصدرت قيادة “جيش النظام السوري” أمرين إداريين ينهيان الاحتفاظ والاستدعاء للعناصر والضباط الذين يقاتلون في صفوف النظام منذ 9 سنوات.

ويشمل الأمران بحسب وكالة “سانا” الرسمية الضباط الاحتياطيين ممن أتموا ثلاث سنوات فأكثر خدمة احتياطية فعلية ولصف الضباط والأفراد الاحتياطيين المحتفظ بهم ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات فأكثر.

وقالت قيادة الجيش في بيان لها “أصدرت أمرين إداريين ينهيان الاحتفاظ والاستدعاء اعتبارا من 7 نيسان 2020 للضباط الاحتياطيين المحتفظ بهم والملتحقين من الاحتياط المدني ممن أتموا ثلاث سنوات فأكثر خدمة احتياطية فعلية حتى تاريخ 1 نيسان 2020”.

ولفت البيان إلى أن إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء “للأطباء البشريين الأخصائيين يصدر بأمر عن إدارة الخدمات الطبية وفقا لإمكانية الاستغناء عنهم ولصف الضباط والأفراد الاحتياطيين المحتفظ بهم والملتحقين بالخدمة الاحتياطية قبل تاريخ 1-1-2013 ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات فأكثر حتى تاريخ 1 نيسان 2020. ولصف الضباط والأفراد المحتفظ بهم والاحتياط المدني الملتحق الحاصلين على نسبة معلولية 30 بالمئة مع استبعاد من له دعوة”.

يذكر أن النظام السوري يحتفظ بآلاف الجنود ويرفض إنهاء خدمتهم العسكرية منذ بداية الثورة السورية وحتى الآن.