بعد ترك بيعته لـ “البغدادي”.. المكتب الأمني يقتل أحد قادة التنظيم في دير الزور

أكدت مصادر محلية، يوم السبت (21 نيسان/أبريل)، قيام عناصر من تنظيم الدولة “داعش” بقتل أحد قادة التنظيم في المنطقة التي يسيطر عليها في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت شبكة “فرات بوست”، إن “عناصر المكتب الأمني في تنظيم داعش قتلوا (أبو خالد التونسي) وزوجته، وهو أحد قياديي ديوان التسليح بعد اشتباك بالقرب من منزلهم على خلفية ترك بيعته لأبو بكر البغدادي”.

وأوضحت الشبكة، أن “اجتماعاً وخلافاً كبيراً بين أعضاء اللجنة المفوضة الحاكمة في تنظيم داعش جرى على خلفية اقتراح ترشيح (أبو فاطمة التونسي) زعيم للتنظيم بناء على طلب العناصر المغاربة والأجانب بعد غياب أبو بكر البغدادي عن ساحات القتال”.

يذكر أن “أبو بكر البغدادي” لم يظهر منذ فترة طويلة، بعد انحسار التنظيم في جيب صغير بمحافظة دير الزور، الأمر الذي تسبب بانشقاق في صفوف التنظيم بين موالي ومعارض لـ “البغدادي”.

الكلمات الدليلية