بعد ساعات من الهدنة.. قوات النظام تخرقها وتهاجم الغوطة الشرقية

خرقت قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية الموالية لها، الهدنة المعلن عنها من قبل مجلس الأمن الدولي، والتي تقضي بوقف الأعمال
القتالية ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية وبقية المناطق المأهولة بالسكان في سوريا.

وقال مراسلنا، إن الطائرات الحربية قصفت بالصواريخ الفراغية بلدتي الشيفونية وبيت سوى، وألقت الحوامات العسكرية عدة براميل متفجرة على مدينة حرستا، كما قصفت قوات النظام الأحياء السكنية في حرستا بأكثر من 20 صاروخ أرض أرض، بينها صواريخ تحوي مادة النابالم المحرمة دولياً.

وأكد الدفاع المدني بريف دمشق، مقتل امرأة وإصابة آخرين جراء قصف النظام المتواصل على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وجاء ذلك بالتزامن مع هجوم قوات النظام والميليشيات الإيرانية على عدة جبهات في الغوطة الشرقية، حيث تمكن “جيش الإسلام” من التصدي للقوات المهاجمة على جبهة “حوش الضواهرة” وتكبيدهم خسائر بشرية كبيرة، في حين أعلن الجيش عن أسر 12 عنصراً من القوات المهاجمة.

من جهة أخرى اندلعت اشتباكات بين “فيلق الرحمن” وقوات النظام، على جبهة طريق دمشق – حمص الدولي، في محاولة من الأخيرة اقتحام مدينة دوما.

ووافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع، مساء يوم السبت، على القرار الذي يقضي بوقف الأعمال العسكرية في سوريا لمدة 30 يوماً، ورفع الحصار المفروض من قبل قوات النظام عن الغوطة الشرقية وبقية المناطق الأخرى.