بعد سيطرتها على الريف.. “جيش التعفيش” يفتتح سوقًا لبيع المسروقات في حلب

افتتحت مجموعات الشبيحة الموالية لجيش النظام، سوقاً لبيع الأدوات الكهربائية المسروقة من مناطق ريف حلب التي سيطر عليها جيش النظام وميليشيات روسيا وإيران قبل أيام.

وتداولت صفحات موالية للنظام صوراً من ما أطلقت عليه اسم “سوق الغنائم”، تظهر عشرات البرادات والغسالات المعروضة للبيع في مدينة حلب، وبجانبها عناصر من الشبيحة.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “السوق يقع بالقرب من دوار سيحان في حلب، وتم نقل عدد كبير من المعدات الكهربائية وأثاث المنازل إلى المكان، بعد سرقتهم من مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والغربي”.

وأوضحت أن “الإقبال على المكان كان ضعيفًا جدًا حيث لم يأتي سوى المدنيين لشراء الأجهزة الكهربائية”، مشيرًا إلى أن “السوق أغضب الكثير من أهالي حلب وطالبوا السلطات بإيقاف عمليات السرقة من قبل الشبيحة”.

يذكر أن مجموعات الشبيحة نهبت محتويات منازل المدنيين عقب دخولها إلى ريف حلب الغربي والشمالي، يوم السبت الماضي، بعد عملية عسكرية مستمرة منذ نحو عام.