fbpx

بعد فوز بايدن.. جيفري يستقيل من منصبه كمبعوث إلى سوريا

عقب فوز مرشح الحزب الديموقراطي “جو بايدن” في سباق الرئاسة الأمريكية، اتصل مبعوث واشنطن لدى سوريا “جيمس جيفري” بمسؤولين أوربيين وعرب ومعارضين سوريين لإبلاغهم بانتهاء مهامه.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية إن جيفري أكد خلال اتصالاته أن السياسة الأمريكية ستستمر في المنطقة بعد فوز جو بايدن.

ومن المقرر أن يتسلم المنصب في هذه الفترة نائبه جويل روبارن الذي كان حاضرا معه في معظم اتصالاته ولقاءاته بعد تسلمه منصبه منتصف العام 2018، منسقا خاصا في وزارة الخارجية للملف السوري وممثلا لواشنطن في التحالف الدولي ضد “داعش”.

وسبق أن أكد “جيفري”، أن “واشنطن ستواصل العمل مع الاتحاد الأوروبي والشركاء الآخرين المتفقين في الرأي، لممارسة الضغط الاقتصادي على بشار الأسد وأنصاره، حتى ينضموا إلى حل سياسي للصراع السوري ووقف إطلاق النار على الصعيد الوطني وفقا لقرار مجلس الأمن 2254”.

وشدد على أنه “يجب محاسبة أنصار الأسد الذين يواصلون العمل على إطالة أمد الصراع السوري، وإثراء عائلة الأسد وتخويل جرائم النظام السوري المروعة ضد المواطنين السوريين، متجاهلين احتياجات الشعب السوري الأساسية من الغذاء والماء والتعليم”.