بعد قصفه.. مشفى معرة النعمان الوطني يعلّق استقبال الحالات الباردة

علّق مشفى مدينة معرة النعمان الوطني بريف إدلب الجنوبي استقبال الحالات المرضية عدا الإسعافية إثر تعرضه لقصف من طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام السوري.

وقال مسؤول إداري في المشفى بتصريح إلى وكالة “سمارت”، إنهم أوقفوا استقبال الحالات المرضية لمدة ثلاثة أيام خوفا من استمرار حملة النظام العسكرية بعد تعرض حديقة المشفى لقصف برشاشات الطائرات الحربية أدى لنشوب حريق.

وكانت أعلنت مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب عن إيقاف جميع أنشطتها الصيفية في كامل مدارس ومجمعات مدن “خان شيخون، معرة النعمان” في ريف إدلب الجنوبي على خلفية استئناف النظام السوري حملة القصف العشوائي على المنطقة.

وسبق أن تعرض كل من المشفى الوطني بمعرة النعمان مشفى كفرنبل الجراحي ومختلف النقاط الطبية في إدلب لقصف جوي وصاروخي من قبل النظام السوري وروسيا خلال سنوات الثورة.

وسقط أكثر من 33 مدنياً بين قتيلٍ وجريح في مختلف مناطق محافظة إدلب يوم أمس بغارات جوية عنيفة من قبل النظام السوري، الأمر الذي دفع بالفصائل للرد على قوات النظام بقصف مواقع له في حلب.

يشار إلى أن النظام السوري ارتكب مجزرة مروعة في بلدة “أورم الكبرى” بريف حلب الغربي يوم أمس، راح ضحيتها قرابة 30 قتيلاً وعشرات الجرحى أغلبهم أطفال بقصف أدى لانهيار حي بشكل شبه كامل، وفقاً للدفاع المدني.