fbpx

بعد محاولة اغتياله.. وفاة قاضي المحكمة العسكرية في أعزاز متأثرا بإصابته

توفي، صباح اليوم الإثنين، القاضي في محكمة أعزاز العسكرية “ملحم ملحم”، متأثرا بإصابته التي لحقت به جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته وسط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي.

ونعى ناشطون ومصادر محلية في الشمال السوري على وسائل التواصل الاجتماعي، القاضي “ملحم ملحم”، في حين أكدت مصادر محلية من المنطقة لـ SY24، نبأ وفاته عقب الإصابة البليغة التي تعرض لها على إثر تفجير عبوة ناسفة بسيارته، مشيرين إلى أن الإصابة كانت خطيرة جدا حتى أنها أدت إلى بتر قدميه.

وأمس الأحد، أفادت مصادر محلية من ريف حلب الشمالي، بتعرض القاضي في محكمة أعزاز العسكرية “ملحم ملحم” لمحاولة اغتيال، وذلك بزرع عبوة ناسفة بسيارته، ما أدى لإصابته بجروح بليغة.

وأشارت المصادر إلى أن مجهولين استهدفوا سيارة “ملحم” الذي ينحدر من قرية “البل” شرقي أعزاز، وذلك خلف مشفى النسائية والتوليد وسط مدينة أعزاز، مؤكدين أنه يعاني من إصابات بليغة في القدمين.

وأواخر شهر آب الماضي، اغتال مجهولون  نائب رئيس المجلس المحلي لبلدة تلعار بريف حلب الشمالي، جراء استهدافه بالرصاص، وذكرت مصادر محلية خاصة لـSY24، أن “شرطة المنطقة تمكنت من إلقاء القبض على الفاعلين وهما شخصان كانا يستقلان الدراجة النارية، وأنه يجري التحقيق معهما لمعرفة الجهة التي يتبعان لها”.

وفي 25 تموز الماضي، حاول مجهولون اغتيال رئيس المجلس المحلي لمدينة “حارم” غربي إدلب، وذلك عن طريق زرع عبوة ناسفة بسيارته، الأمر الذي أدى لبتر ساقه.

ومع استمرار مسلسل الاغتيالات في عموم الشمال السوري وغيرها من المناطق الأخرى في الجنوب السوري، تتعالى أصوات المدنيين مطالبة بوضع حد لتلك الممارسات والانتهاكات، التي تلقي بظلالها السلبية على حياة السكان المعيشية والاقتصادية.

الكلمات الدليلية