بعد مقتلهما.. النظام يمنح رتبة “ملازم شرف” لعنصرين من جيشه في درعا

قُتل أربعة أشخاص، أمس الأربعاء، جراء إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين في مناطق متفرقة من محافظة درعا، جنوب سوريا.

وقال مراسلنا إن “مجهولين أطلقوا النار على الأخوين عبد الرحيم وأسامة حريدين، في مدينة طفس بريف درعا، ما أدى إلى إصابتهما بجروح خطيرة”.

وفي اليوم ذاته، قتل “شريف حمشو” و “راود أبو حمرة” جراء استهدافهما من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي “أم ولد – المسيفرة” بريف درعا الشرقي.

من جانبه أعلن النظام السوري أنهما من عناصر الفرقة 15 التابعة لجيش النظام، ومنحهما رتبة “ملازم شرف” بعد مقتلهما.

وتشهد محافظة درعا حالة من الغليان مؤخرا، حيث دارت خلال الساعات الأخيرة اشتباكات عنيفة بين مجموعات تابعة للجيش الحر سابقا، وأحد خلايا لتنظيم الدولة “داعش” في الريف الغربي، وذلك عقب تعرض عدد من القادة السابقين بالجيش الحر والعاملين حاليا ضمن اللجنة المركزية في درعا، لكمين أدى لمقتل وإصابة العديد منهم.

يذكر أن محافظة درعا تشهد عمليات اغتيال وخطف واشتباكات تطال جميع الأطراف العاملة في المنطقة، بالرغم من إعلان النظام في تموز الماضي سيطرته على الجنوب السوري بموجب الاتفاقية المبرمة بين المعارضة سابقا والجانب الروسي.