بعد مقتلهم في إدلب.. الإعلام الموالي ينعي ضباطاً من جيش النظام

نعت صفحات إعلامية موالية للنظام السوري، اليوم الخميس، العديد من عناصر وضباط الجيش عقب مصرعهم على جبهات القتال مع فصائل المعارضة في الشمال السوري.

وأكدت الصفحات مقتل العديد من جنود النظام، ومن بينهم النقيب “محمد فايز محفوض”، والملازم أول “جعفر جهاد سلوم”، وذلك بعد استهداف نقطة لهم بصاروخ موجه في جبل التركمان أمس الأربعاء.

 وكانت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري قد استهدفت بصاروخ موجه، نقطة تجمع لجنود النظام على محور “عطيرة” في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، ما أدى لمقتل كل من فيها.

وبثت شريطاً مصوراً يظهر لحظة استهداف النقطة العسكرية وتدميرها بشكل كامل.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية اعترفت بمقتل 40 جندياً وإصابة 80 آخرين من عناصر جيش النظام خلال المواجهات مع فصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، يوم أمس.

الكلمات الدليلية