بعد مقتل 10 مدنيين.. لا صلاة في إدلب

 

 

قررت مديرية الأوقاف في محافظة إدلب، تعليق صلاة الجمعة في مساجد مدينة إدلب، بسبب القصف الجوي لطائرات النظام التي استهدفت أحياء المدينة السكنية.

وأكدت المديرية أن “إلغاء أداء صلاة الجمعة في مساجد مدينة إدلب، جاء حرصاً على حياة المدنيين”، نظراً لتكثيف القصف على مناطق واسعة من محافظة إدلب.

وقال مراسلنا في إدلب “معتز خطاب”، إن “طائرة حربية تابعة للنظام السوري أفرغت كامل حمولتها من الصواريخ الفراغية، صباح اليوم الجمعة، على الأبنية السكنية في مدينة إدلب، الأمر الذي تسبب بمقتل مدنيين اثنين وإصابة أكثر من 10 آخرين”.

كما قُتل ثلاثة مدنيين “سيدتين وطفل” في مدينة معرة النعمان، وارتفعت حصيلة ضحايا القصف الجوي للنظام على مدينة أريحا إلى خمسة مدنيين بينهم سيدة.

يذكر أن طائرات النظام السوري وروسيا كثفت اليوم الجمعة من غاراتها على مدن وبلدات واقعة ضمن منطقة “خفض التصعيد” الرابعة في محافظة إدلب، عقب الخسائر الكبيرة التي لحق بقواتها خلال المعارك مع فصائل المعارضة في منطقة الحماميات شمال حماة.