fbpx

بلدة “بيت جن”.. عبارات مناهضة للأسد وإيران تسبب توتراً أمنياً كبيراً

شنت قوات أمن النظام السوري، حملة دهم وتفتيش طالت منازل المدنيين في بلدة “بيت جن” بريف دمشق، وسط حالة من الاستنفار والتوتر الأمني شهدتها البلدة، عقب العثور على عبارات مناوئة لإيران والنظام السوري خطها مجهولون على بعض الجدران في شوارع البلدة.

وقال مراسلنا في دمشق، إن “حالة الاستنفار الأمني تأتي على خلفية العبارات التي كتبها مجهولون، الجمعة، على بعض جدران الشوارع في البلدة، تطالب بطرد الميليشيات الإيرانية وإسقاط النظام”.

وأضاف مراسلنا أن “قوات النظام شنت على الفور حملة تفتيش كبيرة طالت عشرات المنازل في عدة أحياء داخل البلدة، دون تسجيل أي حالة اعتقال بين المدنيين”.

وأشار مراسلنا، إلى أن حواجز النظام فرضت طوقا أمنيا محكما على مداخل ومخارج البلدة، وذلك عقب العثور على عبارات مناوئة لإيران والنظام السوري على جدران البلدة.

وقال مراسلنا إن “المجلس المحلي للبلدة قام على إثر ذلك بمسح العبارات المناهضة للنظام ولإيران، إلا أن حالة التوتر الأمني استمرت حتى ساعات متأخرة من مساء الجمعة”.

يشار إلى أن بلدة “بيت جن” في الغوطة الغربية بريف دمشق، تعرضت كغيرها من المناطق ومنذ العام 2017، لحملة عسكرية شرسة من قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة بشتى أنواع الأسلحة وحتى المحرمة دوليا.

وتعاني عموم المناطق الخاضعة لسيطرة النظام وميليشياته بريف دمشق، من واقع خدمي وصحي ومعيشي و اقتصادي متردي، إضافة للتهميش المتعمد من قبل حكومة النظام لأبسط مطالب السكان، الأمر الذي يزيد من حجم المعاناة ويلقي بظلاله السلبية على واقعهم اليومي.