بماذا وصف مفتي النظام “أحمد حسون” الطيار الروسي القتيل؟

مفتي النظام أحمد حسون
مفتي النظام أحمد حسون

تقدّم أحمد بدر الدين حسون، مفتي النظام في سوريا، بتعزية رسمية بمقتل الطيار الروسي، رومان فيليبوف، الأحد.

وقال لدى استقباله وفداً دينياً روسياً يشارك بإحدى المناسبات المتعلقة بحكومة النظام: “لقد خسرنا البارحة، طياراً رائعاً”ً.

ولفت في هذا السياق، قيام وكالة “سانا” الرسمية بإغفال تعزية حسون، والتركيز على مسائل أخرى، في خبرها الذي نشرته اليوم، دون أن تتطرق إلى تعزيته بالطيار الروسي الذي قتل السبت، في إدلب، إثر إسقاط طائرته التي كانت تقوم بقصف المنطقة.

وتمكنت فصائل سورية مقاتلة في محافظة إدلب، السبت، من إسقاط طائرة عسكرية روسية، بصاروخ قالت وزارة الدفاع الروسية إنه من النوع المحمول على الكتف.

وقام أحد المواقع الموالية لنظام الأسد، بعرض نص التعزية التي تقدم بها حسون للوفد الديني الروسي.

واهتمت وسائل إعلام روسية بخبر التعزية التي تقدم بها حسون، ونقل بعضها قوله: “بالأمس قتل طيار رائع”.

وقال موقع الأزمنة الموالي لنظام الأسد، الأحد، في خبر له بعنوان “المفتي حسون يقدم تعازيه بوفاة الطيار الروسي”، إن “السوريين والروس يقدمون الدماء”، على حد وصفه، ناقلاً نص ما قاله حسون للوفد الديني الروسي، معزياً بمقتل الطيار: “خسرنا البارحة طياراً رائعاً”.