بنيران قسد.. مقتل سيدة وإصابة أطفال في إعزاز شمالي حلب

 

 

استهدفت ميليشيا “سوريا الديمقراطية” بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، الأحياء السكنية في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، وأوقعت العديد من الضحايا في صفوف المدنيين.

وقال مراسلنا “محمد أبو وحيد”، إن “ميليشيا قسد المتمركزة في مطار منغ العسكري، قصف بالصواريخ والقذائف منازل المدنيين والأسواق الشعبية في مدينة إعزاز”.

وأكد أن “القصف أدى لمقتل سيدة وإصابة أكثر من ثمانية مدنيين جلهم أطفال ونساء”.

وليست المرة الأولى التي تستهدف فيها ميليشيا “قسد” مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، بل تتعرض المدينة لقصف مستمر، وتشهد عمليات تفجير عبوات ناسفة وسيارات مفخخة، أثبتت التحقيقات أن “سوريا الديمقراطية” متورطة في تنفيذ معظمها.

ويأتي ذلك بعد اتهام وسائل إعلام النظام السوري، الجيش الوطني السوري بقصف مدينة تل رفعت الخاضعة لسيطرة “قسد”، والتسبب في مقتل وإصابة العديد من المدنيين، على حد زعمها.