fbpx

بينهم سوريون.. توقيف شبكة لتهريب المخدرات من لبنان إلى دول الخليج!

أعلنت قوات الأمن اللبنانية إلقاء القبض على شبكة لتهريب المخدرات من لبنان إلى دول الخليج، لافتة إلى توقيف عدد من السوريين لارتباطهم بالشبكة. 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أفاد الجيش اللبناني في بيان بأن مديرية المخابرات التابعة له نجحت في توقيف أفراد شبكة تقوم بتصنيع المخدرات وتهريبها إلى دول الخليج.

وأضاف البيان أن دورية من مديرية المخابرات أوقفت مواطنا لبنانيا أثناء نقله حوالي 110 ليترات من مادة سائلة مخصصة لتصنيع الحبوب المخدرة من بلدة حدث بعلبك الى بلدة المرج في البقاع الغربي.

وأشار البيان إلى توقيف سوريين اثنين في بلدة المرج لمشاركتهما في تصنيع المواد المخدرة، إضافة إلى اعتقال مواطن لبناني كان يتسلّم الحبوب ويقوم بتهريبها عبر برادات نقل الى الخارج.  

وذكر البيان أن قوات الأمن داهمت أيضاً منزل شخص سوري في بلدة رياق وأوقفته وضبطت بحوزته كمية من حبوب الكبتاغون كانت مخبأة داخل فرن غاز، كما أوقفت مواطنا لبنانيا في المنطقة ذاتها لارتباطه بالشبكة. 

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الأمن في منطقة عجلتون – كسروان، مواطنا لبنانيا لإقدامه على ترويج المخدرات وتعاطيها، وضبطت بحوزته كمية من الحبوب المخدرة ومسدساً حربياً ومبلغاً مالياً.

وفي نيسان/أبريل الماضي، اتهمت مصادر لبنانية، “تجار سوريين” بالوقوف وراء عملية تهريب شحنة المخدرات التي تم ضبطها في السعودية على أنها شحنة من فاكهة “الرمان”.

وأكد مصدر حقوقي لمنصة SY24، أن تجارة المخدرات وتهريبها، باتت ظاهرة طبيعية للنظام السوري وإيران وحزب الله اللبناني. 

ومؤخرا، كشفت مصادر خاصة عن ارتفاع عدد المعابر غير الشرعية المخصصة للتهريب بين سوريا ولبنان، وذلك على مرأى ومسمع من مديرية الجمارك والسلطات المختصة بضبط الحدود بين البلدين.

وكان النظام السوري اعترف بأن سوريا وصلت لمرحلة باتت فيها بلد عبور للمخدرات إلى الدول المجاورة، كما اعترف النظام بعمليات تهريب المخدرات التي تتم عبر الحدود بين سوريا ودول مجاورة (لم يسمها).