fbpx

بينهم محامي حول مكتبه مقراً لميليشيا الدفاع الوطني.. قتلى للنظام على يد مجهولين

أفادت مصادر مهتمة بتوثيق قتلى النظام السوري والداعمين له بظروف غامضة وعلى يد مجهولين، بمصرع عدد من عناصره بينهم شخص يعمل كمحامي حوّل مكتبه إلى مقر للانتساب إلى الشبيحة وميليشيا الدفاع الوطني.

وفي التفاصيل حسب ما ذكرت المصادر لمنصة SY24، لقي المدعو “حسن يوسف عباس” وهو برتبة ملازم أول مصرعه على يد مجهولين في ريف إدلب.

وأضافت المصادر أن المدعو “ناجح ياغي” والذي يعمل لدى مجموعات داعمة لقوات النظام، لقي مصرعه على يد مجهولين أيضا.

في حين أشارت مصادر موالية إلى أن المدعو “ياغي” ينحدر من مدينة السلمية بريف حماة، وكان لاعب كرة طائرة في فترة سابقا، دون أي إشارة إلى ظروف مصرعه.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادرنا مصرع المحامي المدعو “فيصل علي علي”، قبل أيام، مشيرة إلى أن المذكور حوّل مكتبه في صافيتا إلى مقر للراغبين بالانتساب إلى ميليشيا الدفاع الوطني.

وتحدثت المصادر أيضا، عن مصرع ضابط برتبة ملازم، وينحدر من حي النزهة في مدينة حمص، على يد مجهولين.

وقبل أيام، أفادت مصادر سورية معارضة، بمصرع متزعم مجموعات “الشبيحة” الداعم للنظام السوري في ريف حمص الغربي، على يد مجهولين.

وذكرت المصادر المعارضة أن المدعو “إبراهيم طراف”، لقي مصرعه على يد مجهولين في محافظة حمص.

ومع استمرار سقوط قتلى للنظام وداعميه بين الفترة والأخرى، تحاول وسائل إعلام النظام والمصادر الموالية التكتم وعدم ذكر أي تفاصيل حول حقيقة مصرعهم.