fbpx

“تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة”.. كلارك وراموس يتعاطفان مع السوريين

في الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة الشعبية والاحتجاجات ضد النظام السوري ورئيسه “بشار الأسد”، تعاطف عدد من الفنانين والرياضيين مع الشعب السوري، مبدين دعمهم لثورته التي تطالب بالحرية والكرامة.

ونشرت الممثلة البريطانية “إيميليا كلارك” التي اشتهرت بدور “التنانين” (دانيرياس تراغاريان) صورةً للوحة على “إنستغرام” كُتب عليها “تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة”، وأشارت إلى كل من الناشطة السورية “وعد الخطيب” مخرجة فيلم “for sama” وزوجها الطبيب “حمزة الخطيب”.

وقالت “كلارك” في المنشور: “لقد مرت 10 سنوات منذ أن اتخذ الشعب السوري موقفاً من أجل الحرية والكرامة. لقد شاهدت فيلم (For Sama) وأنا أقف مع وعد وعائلتها وملايين السوريين الذين يناضلون من أجل السلام والكرامة”.

وتفاعل عشرات السوريين مع منشور “كلارك” معبّرين عن شكرهم لها ولموقفها الذي وُصف بـ “الإنساني”، حيث علّقت “وعد الخطيب” قائلةً: “شكراً جزيلاً لك ولدعمك لنا، نحن نحبك كثيراً”.

بدوره، نشر اللاعب الدولي الإسباني “سيرخيو راموس” كابتن فريق “ريال مدريد” الإسباني تغريدة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، عبّر فيها عن دعمه لأطفال سوريا”.

وقال “راموس” في تغريدته: “اليوم يصادف عشر سنوات على عقد من الحرب في سوريا لملايين الأطفال، انضم إلينا في الحملة لمواصلة تقديم المساعدات للأطفال السوريين”.

Twitter (https://twitter.com/SergioRamos/status/1371395388972883973)

بدورها، نشرت وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، تسجيلاً مرئياً على تويتر لوزير الخارجية “دومينيك راب”، عبّر فيه عن مواقف المملكة المتحدة تجاه الشعب السوري، حيث ذكّر في مطلع حديثه بالمظاهرات السلمية ضد النظام السوري، معلناً عن حزمة عقوبات جديدة تستهدف النظام السوري وأركانه، واصفاً إياه بالنظام “الوحشي”، مؤكداً أن بريطانيا سوف تحاسب منتهكي حقوق الإنسان في سوريا.

https://twitter.com/FCDOArabic/status/1371490171032637441

وتصادف هذه الأيام الذكرى العاشرة لاندلاع الاحتجاجات الشعبية ضد النظام السوري، والتي واجهها بالرصاص، ولاحقاً بالدبابات ومختلف أنواع الأسلحة، بمساعدة حلفائه من روسيا وإيران، من بينها الأسلحة الكيماوية، والمواد المحرمة دولياً.