fbpx

تحذيرات من خطر ارتفاع درجات الحرارة على سكان المخيمات في سوريا

دق فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الإثنين، ناقوس الخطر، محذرا من ارتفاع درجات الحرارة في المخيمات شمال غربي سوريا، وداعيا المنظمات الإنسانية لتحمل مسؤولياتها بشكل عاجل. 

وقال الفريق في بيان، اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، إن “درجات الحرارة لا تزال في ارتفاع مستمر، لتلقي ظلالها على مخيمات النازحين في شمال غرب سوريا”. 

وأضاف أن درجات الحرارة المرتفعة “تزيد من معاناة النازحين المستمرة، وسط أوضاع إنسانية سيئة تواجه النازحين في المخيمات بسبب الضعف الكبير في عمليات الاستجابة الإنسانية ضمن المخيمات”. 

ولفت إلى توثيق “أكثر من 93 حريقاً ضمن المخيمات منذ بداية العام الحالي وحتى الآن، كان آخرها في مخيم تلمنس في منطقة ريف ادلب الشمالي”. 

ودعا الفريق كافة المنظمات الإنسانية وبشكل عاجل “إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية اتجاه النازحين في مخيمات شمال غرب سوريا، والتي يقطنها أكثر من مليون مدني، في مواجهة درجات الحرارة من خلال زيادة الفعاليات الإنسانية وتأمين العديد من المستلزمات الأساسية للنازحين لمواجهة ارتفاع درجة الحرارة في المنطقة”. 

وأوصى الفريق “السكان المدنيين بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع حدوث الحرائق والتي تعود بمعظمها إلى الاستخدام الغير آمن لمواقد الطهي وتسرب الغاز أو حدوث ماس كهربائي في مواد الإنارة”. 

الجدير ذكره أن الشمال السوري يحوي أكثر من ألف مخيم عشوائي أنشأت جميعها بسبب العمليات العسكرية للنظام وروسيا وإيران، إضافة لعمليات التهجير القسري التي طالت مئات الآلاف من السوريين خلال السنوات الماضية.