تحرير الشام تخسر آليات ثقيلة وبلدة استراتيجية في ريف حلب

تمكنت “جبهة تحرير سوريا” من استعادة السيطرة على بلدة “بسراطون” في ريف حلب الغربي، بعد مواجهات عنيفة استمرت لعدة ساعات مع عناصر “هيئة تحرير الشام” وحلفائها.

كما سيطر فصيل “صقور الشام” على تلة “بثينة” بالقرب من طريق حلب – اللاذقية، شمال شرق محافظة إدلب.

وقالت مصادر عسكرية في “تحرير سوريا”، إن “عناصرها تمكنوا من استعادة زمام المبادرة والسيطرة على قرية بسراطون، بعد خسارتها قبل أكثر من أسبوع”.

وأكد المصدر، أن “الجبهة تمكنت من السيطرة على دبابة وسيارة مصفحة وكمية من الأسلحة، بعد أن تركها عناصر تحرير الشام خلفهم، خلال الهجمات التي شنتها الأخيرة على قرية مكبليس غرب حلب”.

وبلغت خسائر “هيئة تحرير الشام” خلال العمليات العسكرية ضد “تحرير سوريا” في ريف حلب الغربي فقط، قرابة 350 قتيلاً وأكثر من 100 أسير، إضافة إلى تدمير ثماني دبابات وعربات مصفحة.

يذكر أن هيئة تحرير الشام، فقدت سيطرتها على مساحات واسعة في حلب وإدلب وحماة، أبرزها مدن أريحا ومعرة النعمان ومورك ودارة عزة، وذلك عقب المعارك المستمرة بين الطرفين منذ أكثر من 40 يوماً.