تحرير الشام تستخدم الصواريخ الثقيلة.. وإصابة مدنيين بينهم أطفال غرب حلب

أُصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال، يوم الثلاثاء (13 آذار/مارس)، نتيجة القصف العنيف الذي تشنه هيئة تحرير الشام على القرى الخاضعة لسيطرة جبهة تحرير سوريا في ريف حلب الغربي.

وقال مصادر إعلامية في “تحرير سوريا”، إن “هيئة تحرير الشام قصفت بأكثر من 20 صاروخ أرض أرض من نوع فيل، منازل المدنيين في بلدتي عنجارة وبسراطون بريف حلب الغربي”.

كما أظهرت صور تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إصابة عدد من المدنيين بينهم أطفال، جراء قصف لتحرير الشام على بلدة بسراطون.

وتواصل تحرير الشام هجماتها ضد تحرير سوريا في ريف حلب الغربي، حيث تدور معارك عنيفة منذ ساعات الصباح الأولى في محيط بلدة بسراطون التي تحاول الأولى اقتحامها بالدبابات ومئات المقاتلين.

يذكر أن المعارك مستمرة بين تحرير الشام وتحرير سوريا منذ نحو شهر تقريباً، إذ تسعى الأولى للسيطرة على جميع مواقع الثانية في حلب وإدلب.