تحرير الشام تفرج عن ناشط مدني بسبب وفاة والده في إدلب!

أفرجت “هيئة تحرير الشام”، يوم الأربعاء، عن “مروان الحميد” الناشط في مجال منظمات المجتمع المدني، بعد اعتقاله من بلدة “كفروما” في ريف إدلب، قبل ثلاثة أشهر.

وقال “ناشطون”، إن “تحرير الشام اعتقلت مروان قبل ثلاثة أشهر بسبب سياسته المعادية لها، واحتجزته داخل سجن العقاب سيء الصيت”.

وجاء قرار الإفراج عن الناشط المدني، بعد وفاة والده بساعات، إثر تعرضه لجلطة دماغية، أدت إلى وفاته.

يذكر أن “هيئة تحرير الشام”، تتبع سياسة اعتقال الناشطين والإعلاميين والكوادر الطبية في الشمال السوري، وذلك للحصول على مبالغ مالية كبيرة من ذويهم، لقاء الإفراج عنهم.