fbpx

تحرير مواطن إيطالي بعد 3 سنوات من اختطافه في سوريا

تسلمت إيطاليا مواطنا يدعى سيرجيو زانوتي كان مختطفًا في سوريا منذ ثلاثة سنوات كرهينة على يد مجموعات مسلحة لم تحدد هويتها.


وقال مكتب رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الجمعة إن زانوتي “في حال جيدة بشكل عام، ومن المقرر نقله إلى روما في غضون ساعات قليلة”.

وبحسب تقارير إعلامية، اختطف زانوتي، وهو رجل أعمال من مدينة بريشا شمالي إيطاليا، في سوريا في أبريل/نيسان 2016 على يد جماعات مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة، وفقاً لموقع “العربية نت”.

وورد في بيان رئيس الوزراء أنه “في ختام نشاط استخباراتي واستقصائي ودبلوماسي دقيق وحساس نجحنا اليوم في ضمان إطلاق سراح سيرجيو زانوتي”.

ونشرت المجموعة المسلحة التي لم تعرف هويتها بعد سبعة أشهر من اختطافه، تسجيلين مصورين لزانوتي، وظهر في أحدها جاثيًا على ركبتيه بين رجلين ملثمين وهو ينظر إلى الكاميرا، ويناشد الحكومة في روما للتدخل ومنع إعدامه.

الكلمات الدليلية