fbpx

تدمير نقطة عسكرية لقوات النظام في إدلب

دمرت الفصائل العسكرية، أمس الإثنين 15 آذار/مارس، نقطة عسكرية لقوات النظام في محافظة إدلب شمال سوريا.

وقالت “غرفة عمليات الفتح المبين” التي تضم كبرى الفصائل العسكرية في الشمال السوري، إنها استهدفت منزلاً يتواجد فيه عناصر من قوات النظام على محور “البريج” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأعلنت الغرفة، أن العملية أدت إلى مقتل وجرح عدداً من عناصر قوات النظام وميليشياته.

وتشهد منطقة جبل الزاوية مواجهات بين الفصائل العسكرية وقوات النظام المدعومة بالميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران، حيث تقوم الأخيرة بقصف قرى وبلدات المنطقة بشكل يومي، وبين الحين والآخر تنفذ عمليات تسلل باتجاه مواقع الفصائل.

وأدت الخروقات التي ارتكبتها قوات النظام وحلفائها، منذ إبرام اتفاقية وقف إطلاق النار في محافظة إدلب، قبل عام، إلى مقتل وجرح عشرات المدنيين.

كما تسببت عمليات القصف التي تتعرض لها المناطق السكنية في الشمال السوري، بمنع النازحين من العودة إلى قراهم وبلداتهم، وتحديداً إلى قرى وبلدات جبل الزاوية وريف حلب الغربي.

يشار إلى أن “الدفاع المدني” كشف عن مقتل 12 مدنياً في الشمال السوري، وذلك نتيجة الهجمات التي نفذتها قوات النظام وروسيا منذ بداية عام 2021 الجاري.