ترامب: بعض الدول الأوروبية ستستعيد مواطنيها (مقاتلو داعش) من سوريا

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بعض الدول الأوروبية أخبرته باستعدادها لاستعادة مواطنيها من مقاتلي تنظيم داعش المحتجزين في سوريا في سجون “قوات سوريا الديموقراطية”.

وأضاف ترامب في تغريدة عبر “تويتر”: “هذه أخبار جيدة، لكن كان يجب أن يتم ذلك بعد أن قبضنا عليهم… على أي حال، هناك تقدم كبير”.

بدورها قالت صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة 18 من تشرين الأول إن مسؤولين بلجيكيين أبلغوا أسر المحتجزين أنهم سيحاولون الاستفادة من وقف إطلاق النار، الذي أعلنت عنه تركيا والولايات المتحدة، لاستعادة مواطنين مرتبطين بالفصيل “الجهادي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن دولًا أوروبية أخرى، بما في ذلك فرنسا وألمانيا، تبحث سبل الاستفادة من وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، لاستعادة الأطفال والنساء.

وأعلنت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا مساء الخميس، عن التوصل إلى اتفاق مشترك بخصوص إقامة المنطقة الآمنة شمال شرقي سوريا، وذلك بعد مباحثات بين وفد مبعوث من واشنطن متمثل بنائب الرئيس الأمريكي “مايك بنس” ووزير الخارجية “مايك بومبيو”، مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وعدد من الوزراء الأتراك، وذلك عقب مرور أسبوع على بَدْء أنقرة عملية واسعة ضد ميليشيات سوريا الديمقراطية شرق الفرات.

الكلمات الدليلية