تركيا: إذا لم يتم حل ملف إدلب مع روسيا دبلوماسياً سنتخذ الإجراءات اللازمة

هدد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بـ”اتخاذ الإجراءات المناسبة” ما لم يتم حل القضايا العالقة بإدلب مع روسيا بالطرق الدبلوماسية.

وبحسب موقع “روسيا اليوم” (RT) دعا تشاووش أوغلو اليوم السبت، إلى ضرورة إيجاد حل سريع من أجل وقف إطلاق النار في إدلب، مشيرا إلى استحالة تحقيق أي استقرار هناك عبر الحل العسكري، كما أكد ضرورة أن تبقى مباحثات تركيا مع الجانب الروسي بشأن إدلب في إطار دبلوماسي.

وأعلن تشاووش أوغلو أن وفدا تركيا يتوجه إلى موسكو يوم الاثنين لبحث الملف السوري مع القيادة الروسية.

تصريحات تشاووش أوغلو جاءت خلال مشاركته في أعمال مؤتمر ميونخ للأمن، وبعد اجتماع عقده مع نظيره الألماني هيكو ماس، الذي قال بدوره إنه ينبغي على روسيا استخدام نفوذها لدى النظام السوري لوقف الهجمات في إدلب.

ويواصل النظام السوري مدعوماً بالميليشيات الإيرانية وبغطاء روسي ارتكاب المجازر في كل من إدلب وريف حلب الغربي بحق المدنيين، آخرها مجزرة السحارة التي ارتكبها الطيران الروسي صباح اليوم 15 شباط راح ضحيتها 4 قتلى من المدنيين وعدد من الجرحى بينهم عنصر من الدفاع المدني.

وسبق أن أكد “ديفيد سوانسون” المتحدث باسم الأمم المتحدة، يوم الخميس الماضي أن أكثر من 800 ألف سوري أغلبهم نساء وأطفال فروا من ديارهم، بسبب الحملة العسكرية للنظام وروسيا وإيران شمال سوريا، المستمرة منذ الأول من شهر كانون الأول الماضي.