تركيا تسعى لاستخدام مقاتلاتها الحربية ضد النظام في معركة إدلب

 

 

أعلن وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” عن محادثات تجريها بلاده مع روسيا من أجل إخلاء الأجواء أمام مقاتلاتها في إدلب لضرب نظام اﻷسد.

وقال “أكار” في تصريح أمس الخميس لتلفزيون “سي.إن.إن ترك”: إن تركيا وروسيا تجريان مناقشات بشأن استخدام المجال الجوي السوري بمحافظة إدلب، مؤكداً أنه “يمكن التغلب على المشكلة إذا تنحت روسيا جانباً”.

وأوضح أن “المسؤولين الروس والأتراك بإدلب أجروا حواراً جيداً، ولكن لن نقبل بأيّ مقترحات لنقل مواقع المراقبة الخاصة بها في المنطقة”.

وأكد أن قوات بلاده قد تستخدم طائرات حربية من طراز “F-16” لضرب نظام اﻷسد وميليشياته في إدلب إذا تم نشره “باتريوت” في “هاتاي” على الحدود التركية لتوفير الحماية.

وأشار إلى أن واشنطن قد ترسل منظومة صواريخ باتريوت إلى بلاده لاستخدامها لحفظ الأمن، وأكد أن أنقرة لا تريد الدخول في مواجهة مع روسيا في سوريا، وهدفها أن يوقف النظام السوري اعتداءاته.

وكانت صحيفة “بلومبيرغ” الأمريكية قد أكدت أن تركيا طلب من الولايات المتحدة نشر بطاريتي صواريخ باتريوت على حدودها الجنوبية لمواجهة أيّ هجمات مستقبلية من قِبل نظام الأسد.