تركيا تعلن عن سبب تواجد قواتها في إدلب وتكشف عن نتائج انتهاكات النظام

أدلى المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي “عمر جليك” اليوم الاثنين بتصريحات تخص الخروقات التي قام بها نظام الأسد لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وعن مهام القوات المسلحة التركية المتواجدة في المنطقة.

وأشار “جليك” إلى أن أحد أبرز مهام القوات التركية هو إرساء وقف إطلاق النار في محافظة إدلب، فضلاً عن محاربة الإرهاب.

وذكر أن نظام الأسد قام بخرق وقف إطلاق النار أكثر من 20 ألف مرة، كما أنه قصف أكثر من 300 هدف مدني ومرفق حيوي؛ ما أدى لمقتل ما يبلغ 1500 مدني وتهجير مليون و640 ألف شخص منذ عام 2019.

ولفت إلى ضرورة حماية المدنيين والحيلولة دون توجه المزيد من السكان نحو المناطق الحدودية مع تركيا، مضيفاً أن نظام الأسد يبتغي “ابتلاع إدلب”؛ لذلك يقوم بخروقات عبر عدوان كبير يشنه ضد المدنيين.

وفي الوقت ذاته كذّب “جليك” التصريحات الروسية سواء الرسمية أو التي تنشرها وكالات الإعلام المحلية حول توجيه التهم لتركيا بخرق الاتفاقية الخاصة بمحافظة إدلب.

يذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أعلن عن مهلة تنتهي في نهاية شهر شباط، لكي يقوم النظام خلالها بالانسحاب إلى خارج حدود “سوتشي”، وإلا لن يكون الحل إلا عسكريًا.