تركيا تكشف عن شروطها لإيقاف عملية “نبع السلام”

 

 

أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” عن طرح جديد لإنهاء عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، وذلك بعد ساعات من رفضه لمقترح قدمه نظيره الأمريكي “دونالد ترامب”.

وأوضح “أردوغان” أن عملية “نبع السلام” يمكن أن تنتهي هذه الليلة في حال قام الإرهابيون بإلقاء كامل السلاح والمعدات العسكرية التي يمتلكونها وتدمير تحصيناتهم وكمائنهم، والخروج من المنطقة الآمنة التي حددها.

وأضاف في كلمة له أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية اليوم الأربعاء: “في حال تطبيق مقترح خروج الإرهابيين من المنطقة الآمنة ستكون عملية نبع السلام انتهت من تلقاء نفسها”.

وأشار “أردوغان” إلى أن عملية “نبع السلام” ستنتهي عند تحقيق هدفها بتطهير الأراضي من “منبج” شرق حلب إلى الحدود العراقية، مشدداً على أنها ستستمر حتى تحقيق هذا الهدف رغم العقوبات الاقتصادية والتهديدات.

ويأتي هذا المقترح بعد ساعات من إعلان “أردوغان” رفضه طرحاً قدمه “ترامب” لوقف إطلاق النار في مناطق شمال شرقي سوريا، والبدء بمفاوضات بين أنقرة وميليشيات “قسد” تلعب الولايات المتحدة دور الوسيط فيها.

جدير بالذكر أن تركيا أكدت عَبْر مسؤوليها رفضها القاطع لإجراء أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع ميليشيات سوريا الديمقراطية باعتبارها منظمة إرهابية، مشددة على استمرار عملية “نبع السلام” لحين طرد الميليشيات من المنطقة الآمنة التي تم تحديدها.