fbpx

تركيا تناقض روسيا وتعلن موعداً جديداً للهدنة في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية موعدا جديدا لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، تسري بعد منتصف ليل السبت – الأحد، خلافاً للموعد الذي حددته روسيا قبل يومين.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع التركية نشرته يوم أمس الجمعة 10 من كانون الثاني، فإن روسيا وتركيا اتفقتا على وقف إطلاق النار وإيقاف الهجمات البرية والجوية في منطقة “خفض التصعيد” في إدلب.

وقالت الوزارة إن التهدئة ستبدأ الساعة 12:01 من فجر الأحد المقبل، 12 من كانون الثاني الحالي، (بعد منتصف ليل اليوم السبت).

وكانت روسيا أعلنت على لسان رئيس مركز المصالحة التابع لروسيا، اللواء يوري بورينكوف، وقف إطلاق نار في إدلب شمالي سوريا بالاتفاق مع تركيا.

وقال بورينكوف، بحسب وكالة “تاس” الروسية، إن “العمل بنظام وقف إطلاق النار بدأ في منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية ابتداء من الساعة الثانية فجر اليوم”، الجمعة 10 من كانون الثاني.

وعلى الرغم من إعلان روسيا الهدنة من جانب أحادي، جددت طائرات النظام السوري الحربية والمروحية قصفها اليوم، حيث تعرضت وسط مدينة لغارة جوية من الطيران الحربي، أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين.

هذا وشن الطيران الحربي سلسلة غارات جوية على مدن وبلدات “تلمنس، خان السبل، معردبسة، معرة النعمان، كفربطيخ” بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح، دون معلومات عن قتلى أو جرحى.