fbpx

تركيا: عازمون على إخراج النظام السوري من إدلب

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، السبت، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أكد للروس عزم تركيا على إخراج النظام السوري من إدلب.

وأكد ألطون في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه أن خروج النظام السوري من محافظة إدلب سيجنب المنطقة المزيد من المعاناة الإنسانية، وأن تركيا ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على وقف إطلاق النار، مشدداً في الوقت ذاته على عدم سماح أنقرة للنظام “بالقيام بأي عمل عسكري يؤدي إلى مزيد من الصراع وعدم الاستقرار”.

وأكد ألطون أن الاتفاق التركي الروسي سينقذ أرواح المدنيين، وسيمنع تدفق موجة جديدة من اللاجئين من إدلب.

وأضاف: “تطبيق وقف إطلاق النار هذا يشكّل أهمية كبيرة، ولن نسمح للنظام الذي انتهك جميع الاتفاقات السابقة، بانتهاك هذا الاتفاق، مشيراً إلى أن بلاده تعمل مع روسيا والولايات المتحدة لإرساء الاستقرار في سوريا.

وعلى الرغم من الاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في موسكو 5 آذار الشهر الجاري، الذي يقضي بوقف إطلاق النار، تقدمت قوات النظام السوري وسيطرت على بلدتين في ريف إدلب الجنوبي وثبتت نقاط فيهما يوم السبت 7 آذار.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها، سيطرت على بلدتي “معرة موخص، البريج” في محيط مدينة كفرنبل بريف إدلب وثبتت نقاط فيهما، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.

وسبق أن أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، عن توصلهما لاتفاق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب.