fbpx

تزامنا مع مؤتمر اللاجئين.. ملك الأردن: لا عودة للسوريين والأسد باقٍ!

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني، بالتزامن “مؤتمر اللاجئين”، الذي تنوي روسيا عقده في دمشق بالتنسيق مع النظام السوري، اليوم الإثنين، بأن اللاجئين السوريين لن يتمكنوا من العودة إلى سوريا، لافتا إلى أن “الأسد باقٍ في السلطة”. 

كلام ملك الأردن جاء في لقاء مع شبكة CNN الإخبارية الأمريكية، وحسب ما تابعت منصة SY24. 

وقال ملك الأردن إنه “لن يتمكن اللاجئون السوريون من العودة إلى ديارهم في أي وقت قريب، فواحد من كل سبعة أشخاص في الأردن هو لاجئ سوري”. 

ولفت إلى أن وجود اللاجئين على الأراضي الأردنية تسبب بمعاناة كبيرة للشعب الأردني، فزادت البطالة بشكل كبير جدا، مشيرا إلى أن الأردنيين لديهم مخاوف مشروعة بسبب الظروف المعيشية الصعبة. 

 

وتطرق ملك الأردن إلى الحديث عن رأس النظام السوري “بشار الأسد” قائلا إن “هناك استمرارية لـ (بشار الأسد) في الحكم، وبالتالي النظام ما يزال قائما وعلينا أن نكون ناضجين في تفكيرنا”، متسائلا “هل نبحث عن تغيير النظام أم تغيير سلوكه؟”. 

وتابع أنه “إذا كانت الإجابة تغيير سلوك النظام فماذا يتعين علينا أن نفعل للتلاقي حول كيفية التحاور مع النظام، لأن الجميع يقوم بذلك لكن ليس هناك خطة واضحة، إزاء أسلوب الحوار حتى اللحظة”. 

وأشار إلى أن “لدى روسيا دور محوري في هذا الأمر، ودون التحدث مع روسيا كيف يمكننا الاتفاق على مسار يأخذنا نحو الأمل للشعب السوري؟”. 

وجدد تأكيده أن “النظام السوري باقٍ، لافتا إلى أن الإبقاء على الوضع الحالي يعني استمرار العنف الذي يدفع ثمنه الشعب السوري”، مبينا أن الدفع باتجاه الحوار بصورة منسقة أفضل من ترك الأمور على ما هي عليه”. 

 

وختم قائلا إن “اللاجئين السوريين لن يتمكنوا ن العودة قريبًا إلى سوريا، فليس هناك شيء ليعودوا إليه”، في إشارة إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية والبنية التحتية المدمرة. 

يشار إلى أن روسيا بدأت، اليوم، عقد مؤتمر لمناقشة عودة اللاجئين واستعادة الحياة السلمية، حسب وصف وزارة الدفاع الروسية، في تجاهل واضح للفشل الذي لحق بالمؤتمر السابق نهاية العام 2020، والرفض الدولي الواسع وحتى من الموالين أنفسهم لهذا المؤتمر.