تسيير دورية روسية تركية ثالثة في ريف الحسكة

انطلقت الدورية البرية المشتركة الثالثة بين القوات التركية والروسية، في المنطقة الواقعة بين مدينة القامشلي والمالكية التابعتين للحسكة، شمال شرقي سوريا، وبمشاركة طائرات بدون طيار، في إطار جهود تأسيس “المنطقة الآمنة”.

ويأتي تسيير الدوريات المشتركة بموجب الاتفاق التركي الروسي المبرم في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتوجهت الدورية التركية المؤلفة من 4 مدرعات، من قرية “آلاكامش” بقضاء “إيديل” بولاية شرناق (جنوب شرق) باتجاه الأراضي السورية، لتلتقي مع الموكب الروسي، من أجل بدء الدورية المشتركة الثالثة.

وفي 5 نوفمبر الجاري استكملت الدورية البرية المشتركة الثانية بين القوات التركية والروسية شرق الفرات بسوريا.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أعلن يوم الأربعاء 9 تشرين الأول، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتدمير “الممر الإرهابي”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

والجدير بالذكر أن وقفاً لإطلاق النار يسري في شمال سوريا بين قوات “نبع السلام”، وقسد، حتى تنسحب الأخيرة من المنطقة التي اتفقت عليها تركيا وروسيا، الأمر الذي علق عليه “أردوغان” مؤكداً عدم الالتزام بإخراج ميليشيات “قسد” من قبل موسكو وواشنطن.