fbpx

تشكيل عسكري جديد جنوب سوريا.. ما أهدافه؟

أعلنت عدة كتائب عسكرية عن تشكيل المجلس العسكري في الجنوب السوري، كما كشفت في الوقت ذاته عن الأهداف التي تسعى إليها من خلال التشكيل الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة منذ سيطرة النظام وحلفائه عليها في تموز عام 2018.

وجاء في البيان الذي اطلعت عليه منصة SY24، “وفاءً لدماء أبناء حوران والجولان خاصة وأبناء الثورة السورية عامة، واستكمالا لطريق الحرية والكرامة نحن أبناء حوران والجولان نعلن عن تشكيل المجلس العسكري لكتائب أبناء الجنوب”.

وأكد أن “هدفنا الأول حزب اللات الإرهابي و ناشري التشيع، وكل من سلك طريق المخدرات و تاجر بها، إضافة إلى كل احتلال موجود على أرضنا”.

وأشار المجلس في بيانه، إلى “عدم التبعية لأي فصيل أو جهة خارجية، وعدم الاعتراف بنظام الحكم الحالي، ونحن مع أي عملية سياسية أو تفضي إلى إقامة دولة مدنية”.

وأوضح المجلس أن “اللواء الثامن الممثل بفصيل شباب السنة سابقاً، إخوة لنا وأبناء حوران دماؤكم معصومة عندنا، أما عناصر التسويات الذين يثبت تورطهم في الدماء، فلن تأخذنا بهم لومة لائم”.

ومطلع العام الجاري، رجحت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، أن تتحول المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات إيران في الجنوب السوري، إلى ساحة حرب في العام الحالي 2021.

ويشهد الجنوب السوري توتراً أمنياً منذ سيطرة النظام وحلفائه على المنطقة في تموز عام 2018، بسبب محاولات إيران المتكررة التغلغل داخل المناطق التي كانت تخضع لسيطرة المعارضة سابقا، الأمر الذي يخالف اتفاقية التسوية التي أبرمت بين الفصائل والنظام برعاية روسية، إضافة إلى قيام مجهولين بتنفيذ عمليات اغتيال بشكل شبه يومي، والتي غالباً ما يسقط ضحيتها عناصر وقياديين سابقين من الفصائل التي كانت تنشط في درعا وريفها.