fbpx

تصاعد عمليات القتل داخل مخيم “الهول”

يستمر في مخيم “الهول” شرقي سوريا، مسلسل الجرائم المرتكبة على يد مجهولين، والتي بدأت وتيرتها تتصاعد بشكل شبه يومي.

وفي آخر المستجدات، أكد مصدر محلي من أبناء الحسكة، وقوع جريمة جديدة في المخيم، راح ضحيتها لاجئ عراقي يبلغ من العمر 28 عاما. 

وأوضح المصدر في حديثه لمنصة SY24، أن الأهالي عثروا، صباح الإثنين، في القطاع الثالث للمخيم، على جثة الشاب وعليها آثار طلق ناري في الرأس. 

ونقل المصدر عن قاطني المخيم، بأن الشكوك تحوم حول خلايا نائمة ربما تتبع لتنظيم “داعش”، على حد تعبيره. 

وأول أمس الأحد، تم العثور على امرأة عراقية تم قتلها على يد مجهولين بطلق ناري في الرأس، وذلك  في القطاع الثاني من المخيم. 

ورغم الحملة الأمنية التي شنتها قوات “قسد” بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي منذ نهاية آذار/مارس الماضي، والتي أسفرت عن اعتقال عدد الأشخاص يشتبه بانتمائهم لـ “داعش”، إلا أن الفلتان الأمني ما يزال مستمرا وما تزال الجريمة مستمرة أيضا. 

ونهاية حزيران الماضي، أفادت مصادر محلية من أبناء الحسكة بوقوع جريمة جديدة راح ضحيتها شقيقتين سوريتين على يد مجهولين. 

ويؤوي المخيم نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية، كما يحتجز داخله نحو 9500 عائلة من عائلات المقاتلين الأجانب المنتمين لـ “داعش”، ويقدر عدد الأطفال السوريين والأجانب بأكثر من 40 ألفاً.

الكلمات الدليلية