fbpx

تصفية رجل مسن بعد اختطافه في درعا!

أقدم مجهولون على قتل رجل مسن وإلقاء جثته في أحد الطرقات وسط مدينة درعا، بعد اختطافه يوم الأربعاء 31 آذار/مارس.

وقال مراسلنا، إن “المدعو إبراهيم المصري البالغ من العمر 60 عاماً، اختطف من مدينة درعا، وبعد ساعات طالبت الجهة الخاطفة ذويه بدفع مبلغ مالي مقابل إطلاق سراحه”.

وأشار إلى أن “الجهة الخاطفة لم تنتظر طويلاً وقامت بقتل المصري وإلقاء جثته في مدينة درعا، حيث عثر عليها الأهالي صباح اليوم”.

وأوضح مراسلنا أن “المصري هو مالك مجمع بوابة درعا السياحي، وينحدر من بلدة عتمان في ريف درعا الشمالي”.

وأمس الأربعاء، قام مجهولون بإلقاء قنبلة على الشاب “أحمد الخيرات” في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، إلا أنه لم يصب بأذى جراء الانفجار.

والإثنين الماضي، عثر على جثتين لعنصرين من الفرقة الرابعة على طريق العجمي في بلدة جلين بريف درعا الغربي، وهما “بشار محمد حسن” و “باسل محمد حسن”.

وتتصدر عمليات الاغتيال واجهة الأحداث اليومية في محافظة درعا، منذ سيطرة النظام وحلفائه على الجنوب السوري في عام 2018، الأمر الذي يفاقم من معاناة السكان في المنطقة.

يشار إلى أن تلك العمليات أودت بحياة المئات من عناصر الفصائل المعارضة سابقاً، إضافة إلى العشرات من جنود النظام والميليشيات الموالية له.

الكلمات الدليلية