fbpx

تعزيزات تركية تصل إلى إدلب.. والنظام يواصل قصف جبل الزاوية!

أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة إلى محافظة إدلب، أمس الخميس، بالتزامن مع مواصلة جيش النظام وميليشياته خرق وقف إطلاق النار المُبرم منذ الخامس من آذار/مارس الماضي.

وقال مراسلنا إن “الجيش التركي دفع بتعزيزات عسكرية إضافية إلى قواعده العسكرية في إدلب، عبر معبر كفر لوسين في ريف المحافظة الشمالي”.

وتضم التعزيزات دبابات وآليات مدرعة وعربات عسكرية، إضافة إلى شاحنات محملة بغرف مسبقة الصنع.

وأدخلت تركيا عشرات الأرتال العسكرية إلى قواعدها في إدلب وريف حلب الغربي، خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع إرسال جيش النظام وميليشياته المرتبطة بروسيا وإيران، تعزيزات عسكرية إلى محيط المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

ومنذ بداية شهر آب/أغسطس الماضي، تحاول قوات النظام وميليشياتها التسلل على عدة محاور في جبل الزاوية بريف إدلب، بالتزامن مع استهداف المنطقة بالقذائف والصواريخ، حيث قصفت يوم أمس الخميس معظم قرى وبلدات جبل الزاوية، ما أدى إلى إصابة العديد من المدنيين.

يذكّر أن الاتفاق المُبرم بين روسيا وتركيا في آذار/مارس الماضي، ينص على تسيير دوريات مشتركة على طريق M4، وإيقاف كامل لإطلاق النار في محافظة إدلب، إلا أن قوات النظام وطائرات روسيا ارتكبت أكثر من 2000 خرق خلال الأشهر الماضية، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين.