fbpx

تفاصيل الاجتماع بين هيئة التفاوض السورية والمبعوثة الأمريكية الجديدة

كشف رئيس هيئة التفاوض السورية، أنس العبدة، عن تفاصيل اللقاء مع المبعوثة الأمريكية بالإنابة لشؤون سوريا، إيمي كترونا، والذي تناول عددا من الأمور التي تم طرحها فيما يخص العملية السياسية في سوريا.

وقال العبدة في بيان، اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، “أوضحتُ خلال لقائي مع المبعوثة الأميركية بالإنابة لشؤون سوريا إيمي كترونا، ضرورة وضع آلية لتنفيذ القرار (2254)، ودفع مسار اللجنة الدستورية حسب الطلبات الواردة في رسالتنا لمجلس الأمن”.

وأشار العبدة إلى أن ملف المعتقلين كان من ضمن ما تم تناوله خلال اللقاءـ، مبينا أنه تم التأكيد “على ضرورة تحقيق تقدم سريع في ملف المعتقلين الذي يتهرب منه النظام بكل السبل”.

وتابع قائلا “شدّدت خلال اللقاء الذي شارك فيه معي، هادي البحرة، الرئيس المشترك للجنة الدستورية، على أهمية سلة الحكم الانتقالي، وضرورة تفعيلها”.

وشدّد العبدة خلال اللقاء مع المسؤولة الأمريكية، على “تشديد العقوبات التي تستهدف رموز النظام وداعميه، وذلك من أجل الضغط على النظام أكثر، فضلًا عن أهمية وجود موقف دولي واضح حيال الانتخابات الزائفة وغير الشرعية التي يستعد النظام لإجرائها في مناطق سيطرته”.

وفي 10 شباط/فبراير الجاري، أرسلت هيئة التفاوض السورية، رسالة إلى رئاسة مجلس الأمن لتوزيعها على أعضاء المجلس الـ 15 قبل جلسته المغلقة حول سوريا، أكّدت فيها أن النظام هو المُعطّل الوحيد للمسار السياسي، وطلبت من مجلس الأمن كونه الجهة المسؤولة أممياً بالدفع لتنفيذ القرار 2254 بسلاله كافة.

يشار إلى أن أعمال “اللجنة الدستورية” في جولتها الخامسة والتي جمعت وفدي النظام السوري والمعارضة السورية، فشلت في تحقيق أي خرق في العملية السياسية، في حين أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” عن خيبة أمله عقب انتهاء الجولة الخامسة وقال “أعرب عن خيبة أملي، لقد كانت فرصة ضائعة”.