توثيق مقتل 73 راعياً للأغنام على يد النظام وميليشيات إيران شرقي سوريا

وثق ناشط إعلامي من أبناء محافظة الرقة شرقي سوريا، مقتل 73 مدنيا من رعاة الأغنام على يد قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، منذ مطلع العام الجاري 2020.

وقال الناشط الإعلامي “أحمد الشبلي” والمهتم بتوثيق الأحداث شرقي سوريا لـSY24، إن “53 مدنيا من رعاة أغنام فقدوا حياتهم ذبحا بالسكاكين ورميا بالرصاص على يد ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وقوات النظام السوري في أرياف مدينة الرقة الجنوبية الشرقية وفي أرياف مدينة الطبقة الجنوبية والجنوبية الغربية، في مناطق يسيطر عليها النظام والميليشيات الإيرانية”.

وأضاف “الشبلي” أنه “تم أيضا توثيق مقتل 20 راعيا للأغنام ذبحا بالسكاكين ورميا بالرصاص، على يد القوات ذاتها في أرياف دير الزور الشرقية والغربية”.

وأشار “الشبلي” إلى أن “جميع من تم قتلهم من الرعاة تمت سرقة مواشيهم وممتلكاتهم إضافة لحرق منازلهم”.

وبين الفترة والأخرى، تشهد عدة نقاط في المنطقة الشرقية إضافة للبادية السورية، عمليات قتل لرعاة الأغنام في ظروف غامضة، بينما توجه أصابع الاتهام من قبل مصادر تهتم بتوثيق أخبار البادية السورية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية.

وفي 4 نيسان الماضي، عثر أهالي بلدة معدان في ريف الرقة الجنوبي على جثث عدد من رعاة الأغنام مقتولين بطريقة مروعة في ظروف غامضة، واختلفت الروايات حول الجريمة.

وقالت صفحة “الرقة تذبح بصمت” المختصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية، إن القتلى الثمانية هم رعاة أغنام، وبعضهم خرج بحثاً عن “الكمأ” (أكلة شعبية مشهورة في المنطقة الشرقية)، واتهمت قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية بقتلهم وسرقة ممتلكاتهم.