fbpx

توضيح هام بخصوص إجازة العيد للسوريين المقيمين في تركيا

أكد مصدر من داخل معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، أنه لا يوجد أي جديد في ما يخص إجازات العيد للسوريين المقيمين في تركيا والراغبين بقضائها في الشمال السوري.  

جاء ذلك على لسان “مازن علوش” المسؤول الإعلامي في معبر “باب الهوى”، في تصريح خاص لمنصة SY24، وتعليقا على ما يتم تداوله من تلميحات بأن السلطات التركية ستسمح للسوريين قريبا بقضاء إجازة العيد في الداخل السوري بشرط تلقي جرعتين من اللقاح ضد فيروس كورونا. 

وأوضح أنه “لا يوجد حتى الآن أي جديد يتعلق بإجازات العيد، ولا يوجد هناك أي تلميحات أو توقعات والأمر كله متعلق بالجانب التركي من ناحية السماح من عدمه بخصوص إجازات العيد، ولا دور لنا في إدارة المعبر بهذا الأمر”.  

وفي ما يتعلق بتصريح والي ولاية غازي عنتاب بخصوص السماح لمن تلقى جرعتين من اللقاح بزيارة الداخل السوري، بيّن “علوش” أنه “لا بد بداية من التوضيح أن معبر معبر جلفاكوز المقابل لمعبر باب الهوى الحدودي يتبع لولاية هاتاي وليس لولاية غازي عنتاب، أما بخصوص ما نقل عن الوالي فإنه سيسمح للسوريين بالزيارات بعد شهر أيلول وليس إجازة عيد، ولكن حتى الآن الآلية غير واضحة”. 

من جهته قال الناشط المهتم بالشأن التركي “أحمد نبهان” لمنصة SY24، إنه “بخصوص تصريح والي غازي عنتاب بشأن فتح باب قبول طلبات زيارة سوريا اعتباراً من 1 أيلول بعد حصول الشخص على جرعتي اللقاح ضد كورونا، فنوضح أن هذا الإذن خاص بكل من يحمل كملك ولاية غازي عينتاب، أما بالنسبة لإجازات العيد فلا جديد حتى اللحظة، إذ كان من المقرر فتحها بعد أن كان مقرر رفع قيود الحظر في الشهر الخامس، لكن تم تعليقها بسبب تأجيل رفع القيود إلى نهاية الشهر السادس، وستتوضح كل الأمور في الأول من شهر تموز المقبل”. 

ونقلت عدة مصادر متطابقة عن والي ولاية غازي عنتاب “داوود غول”، بأنه “لا يسمح للسوريين بالذهاب إلى المنطقة الآمنة بسبب الوباء في الوقت الراهن، مضيفا أنه اعتبارًا من 1 أيلول ، سيتمكن السوريون الذين تلقوا جرعتين من اللقاح من الذهاب إلى المنطقة الآمنة في الداخل السوري”، الأمر الذي لاقى ردود فعل إيجابية لدى كثير من السوريين.