fbpx

جديدة الفضل.. عزلها النظام وترك سكانها بلا طعام!

تسبب الحجر الصحي المفروض على سكان بلدة “جديدة الفضل” في ريف دمشق، بمضاعفة معاناة الأهالي، خصوصا بعد نفاذ الطعام من منازلهم.

وقال مراسل SY24 إن “أهالي البلدة وجهوا نداءات استغاثة لحكومة النظام من أجل إزالة العزل عن منطقتهم، وذلك بسبب توقفهم عن العمل وعدم قدرتهم على دفع إيجارات المنازل وشراء الطعام لأطفالهم”.

وأكد أن “معظم قاطني جديدة الفضل هم من مهجري ريف دمشق، وغالبية العائلات تعاني من سوء الوضع المادي والمعيشي”، مشيرا إلى أن “العاملين في القطاع الحكومي لم يستطيعوا الحصول على مرتباتهم الشهرية التي لا تسد لهم حاجة”.

وأوضح أن “الحال الذي وصلت إليه معظم عائلات البلدة كارثي، نظرا لعدم قدرتهم على شراء بعض الأطعمة والمعلبات لتدني الوضع المالي لديهم، حيث لجأ بعضهم إلى بيع أي شيء من منزله ليتمكن من شراء الطعام بثمنه”.

وأفادت مصدر محلي لمنصة SY24، بأن “حكومة النظام على علم بأن المواطنين لا يستطيعون الالتزام في منازلهم لمدة أسبوع واحد بلا عمل لأنهم سيموتون جوعاً، إلا أن المسؤولين مصرين على تطبيق العزل بشكل كامل”.

وطالب وجهاء المدينة بعزل جزئي فقط للأماكن التي ينتشر فيها فيروس كورونا، ولكن حكومة النظام رفضت ذلك.

يذكر أن وزارة الصحة التابعة للنظام، أعلنت الاثنين الماضي عن تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 417 إصابة، مشيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس إلى 13 حالة، في حين أن عدد حالات الشفاء وصل إلى 136 حالة.