جريمة قتل بحق شاب عراقي في مخيم الهول بالحسكة.. ما القصة؟

نشب حريق في 3 خيام بالقطاع الأول في مخيم الهول الذي يضم عائلات مقاتلي تنظيم داعش، وعُثر حينها على جثة لاجئ يحمل الجنسية العراقية، وُجد مقتولاً أثناء عملية إخماد الحريقة.

وبحسب وكالة “هاوار” أنه خلال عملية إخماد النيران, عثرت القوى الأمنية التابعة للإدارة الذاتية (الأسايش) على جثة الشاب العراقي “خميس حميد” وهو في العقد الثالث من العمر, نُقل على إثرها إلى النقطة الطبية في المخيم.

ولفتت الوكالة إلى أن حميد قُتل بعد تلقيه 6 ضربات على رأسه, وأشارت إلى أن حادثة القتل وقعت قبل عملية حرق الخيمة التي عُثر على الجثة فيها.

وبحسب الأنباء المتقاطعة من وسائل الإعلام، فإن أصابع الاتهام تشير إلى ضلوع نساء متشددات يتبعن فكر “داعش” بقتل حميد، وإضرام النيران لإثارة الفوضى، وصرف الأنظار عن الجريمة، في حين ما تزال القوى الأمنية تحقق في الحادثة.

ويضم مخيم الهول نحو 70 ألفا من النازحين السوريين واللاجئين العراقيين والآلاف من عوائل تنظيم داعش، ويشهد المخيم عمليات قتل واعتداءات من جانب نساء منتسبات للتنظيم في عدد من قطاعات المخيم.