جمال سليمان: ما يحصل في بلادنا يدمي القلوب

وصف الفنان السوري “جمال سليمان” الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت بأنه “كارثة”، معربا عن تعازيه الحارّة وتضامنه مع أسر الضحايا الذين سقطوا جراء هذا الانفجار.

وقال “سليمان” في منشور على حسابه في “فيسبوك” حسب ما رصدت منصة SY24، اليوم الأربعاء، إن “ما يحصل في بلادنا يدمي القلوب، تعددت الأسباب لكن المأساة و الألم يرافقاننا و ندفع الثمن باهظا من حياتنا و دمنا، وآخر هذه الفصول ما حصل في بيروت”.

وأضاف “سليمان” أنه “كنا مسمرين على شاشات التلفزيون التي كانت تنقل لنا هول الكارثة، وفي كل مرة كانت المحطات تعيد عرض صور الانفجار الهائل كنت اشعر و كأنه يحدث في قلبي”.

وتابع أنه “بألم شديد كنت أشاهد صور الجرحى و كنت أسأل نفسي إلى متى ستبقى بلادنا تعيش هذا الهول”.

وختم قائلا “أحر التعازي لبيروت و لأهلها و الدعاء لكل الجرحى و المصابين بالشفاء العاجل”.

وأمس الثلاثاء، هز انفجار ضخم العاصمة بيروت بالقرب من مرفأ المدينة ما أدى لسقوط 100 قتيل وأكثر من 4000 جريح، في حين أكدت مصادر خاصة لـSY24، وفاة 6 سوريين من بين الضحايا الذين سقطوا في مكان الانفجار.

وأعرب عدد من اللاجئين السوريين في لبنان عن تضامنهم مع الأشقاء اللبنانيين في مصابهم هذا، معلنين عن استعدادهم للتبرع بالدم والمساندة بكل المكانيات المتوافرة لديهم، إضافة لطرح عدد من المبادرات الإنسانية والطبية من اللاجئين السوريين لمساندة المنكوبين جراء الانفجار ببيروت.