جندي روسي يظهر في كفرنبودة.. وجيش النظام ينفذ عمليات تعفيش!

أثبت شريط مصور مشاركة القوات الروسية البرية إلى قوات النظام السوري وميليشياتها، في المعارك الدائرة شمالي سوريا.

ويظهر الشريط المصور الجندي الروسي خلال جولته داخل مدينة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، وبرفقته أحد عناصر جيش النظام.

كما أكد التسجيل قيام عناصر النظام وميليشياته بتنفيذ عمليات سرقة ونهب طالت ممتلكات المدنيين، حيث ظهر سيارة محملة بأثاث منزل.

وجاء ذلك عقب سيطرة قوات النظام وروسيا على مدينة كفرنبودة شمالي حماة، يوم الأربعاء الماضي، حيث اضطرت الفصائل العسكرية للانسحاب من المدينة بسبب القصف المكثف والعنيف أحيائها السكنية.

يذكر أن النظام السوري وروسيا يعتمدان على سياسة الأرض المحروقة قبل شن أي عملية عسكرية، حيث تتعرض مدن وبلدات في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، إضافةً إلى ريف إدلب الجنوبي، لقصف مكثف منذ بداية شهر شباط الماضي وحتى الآن، وأسفرت حملة التصعيد الأخيرة عن مقتل أكثر من 300 مدني وتهجير آلاف السكان من منازلهم باتجاه الحدود التركية.